السبت، 3 أبريل، 2010

بلاعنوان

عندما ترشح حين أوباما لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية كان شعار حملته "نريد التغيير ونستطيع" كان شعارا خلابا.. وبفضله فاز بالرئاسة. وبعد سنة من الحكم لم يعد أوباما يريد التغيير ولم يعد يستطيع القيام به؛ فلم يستطع وقف الحرب في العراق، ولم يستطع كسب الحرب في أفغانستان، ولا إغلاق سجن اغوانتانامو، ولا إنهاء السجون السرية ولا التعذيب، ولم يستطع وقف انهيار البنوك الأمريكية.. وعندما فشل في التغيير اتجه المسكين أوباما إلى تهديد السودان بفرض العقوبات! ربما يظن أن ذلك سيكون نوعا من التغيير؛ ناسيا أن كل أسلافه كانوا يفرضون العقوبات على هذا البلد.. لذلك نقول له كما يقول بعته ذو الرجلين القصيرتين عندما يقف من الجلوس فلا تزداد قامته: "ما أطر شي".
ــــــــــــــــــــــ
عن موقع السفير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق